بيان وزيرة الثقافة والفنون حول التدخل في وقف عروض مسرحية على ركح المسارح

أعلنت وزيرة الثقافة والفنون السيدة مليكة بن دودة، اليوم الاثنين، رفضها بالمطلق التدخل في وقف عروض مسرحية على ركح المسارح. وأكدت السيدة الوزيرة أنها كمسؤولة أولى على القطاع لن تسمح بمنع أيّ مسرحي من تقديم عمله بكل حرية، ولن تقبل باعتراض الفنان وهو يقوم بعمله. وذكرت السيدة الوزيرة أن المسرح اختصّ باهتمامها منذ وصولها إلى الوزارة، وجعلته ضمن خطط الإصلاح العاجلة التي باشرتها منذ مطلع العام 2020.

 جاء ذلك، خلال كلمتها في اختتام فعاليات "ملتقى الاستراتيجيات الوطنية والدولية في تسيير المسارح"، وعرض مخرجات ورشة الإصلاح المسرحي بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي. ولفتت السيدة الوزيرة إلى أن المرسوم التنفيذي للعلاقات المهنية الفنية الذي صادقت عليه الحكومة قبل أيام؛ يُساهم في حفظ حقوق الفنانين ويجلي واجباتهم.

 وأكدت أنه سيبقى مفتاحًا لقانون فنان جامع لكل تطلعاتهم، ومانع لخدش كرامة الفنان، فاتحًا أمامه فرص ممارسة فنه في أريحية. وقالت السيدة الوزيرة إن صلاحَ المسرح وتفوّقه يعني بالضّرورة صلاحَ كلّ الفنون وتفوّقها، المسرحُ هو الصّورة المثلى للفنّ الإنساني، حاضنُ الأفكارِ والأسئلة الجوهريّة، ومُحفّز التغيير والتجدّيد عبر القرون، ومُفسّر المواقف والحالات، المسرحُ هو فنّ الفنون وسيّدها.

 وشددت السيدة الوزيرة أنّ ارتباط المسرح بالحياة ليس ارتباط شرحٍ وتلقي، إنّه فنّ التغييرات والتحويرات وإعادة ترتيب التفاصيل، فنّ العوالمِ الممكنة والمأمول، فنّ ترويضِ الخيبةِ والألم، وهو حتما فنّ الجماليّات كلّها. وأبرزت السيدة الوزيرة أنّ تنظيم وتحسين ظروف المسرح يمكنها أن تساهم في تقديم عروض مختلفة، وإرساء قواعد استمراريّة للعمليّة المسرحيّة، وإخراج المسرح من دائرة النشاط إلى دائرة الإنتاج والمردويّة، ولنا في العروض التي يكتملُ جمهورها مرّات متتاليةٍ نموذجا يحتذى.

إرسال تعليق

[blogger]

Author Name

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.